طرق العلاج

حفظ البويضات في البنك والمحافظة على الخصوبة

إن الامومة تعد حلم تشترك فيه جميع النساء. تبدأ خصوبة المرأة بالتناقص تدريجيا في نهاية العشرينات إلا أن معدلات حدوث الحمل تبقى مرتفعة إلى الثلاثينات ولكن تبدأ بالإنخفاض بسرعة بعد سن 35 حتى تصل نسبة إمكانية حدوث الحمل إلى صفر عندما تصل المرأة إلى سن 45. إضافة إلى ذلك، يزداد خطر حدوث حالات الإجهاض أو التشوهات الجينية في الاطفال عند النساء اللواتي يتجاوزن سن 35. يعود هذا إلى تغير نوعية البويضات استنادا إلى عمر المرأة.

لماذا لا تخطط للمحافظة على الخصوبة كما تخطط للمحافظة على وظيفتك؟

إن العديد من النساء يؤخرن حلم بناء العائلة حتى يجدن شريك الحياة الملائم إضافة إلى رغبتهن في تحقيق بعض الاهداف التعليمية والمهنية والاقتصادية. تاريخيا، كان حفظ الأجنة بالتبريد الخيار الوحيد المتاحة للنساء. وبالرغم من نجاح هذه العملية إلا أنها تتضمن العديد من المساوئ المرتبطة بشروط مصدر الحيوانات المنوية من أجل خلق الأجنة. نتيجة لذلك، لا يكون هذا الخيار متاحا للنساء العازبات. لكن لحسن الحظ، سمح ظهور تقنية تجميد البويضات بفعالية وعلى نحو موثوق به لك المحافظة على خصوبتك حتى يحين الوقت الذي ترغبين به في الإنجاب. يسرنا في عيادة إستر للتلقيح الإصطناعي أن نقدم لك خدمة ” بنك البويضات” او ما يُعرف بعملية حفظ البويضات الاختيارية أو تجميد البويضات. إن بنك البويضات يحقق الأمل لكل النساء اللواتي يشعرن بالقلق حول مدى خصوبتهن في المستقبل لأنه يزيد معدل إمكانية انجاب المرأة في سن متأخر زيادة كبيرة.

الرأي الطبي الثاني مجانا


captcha

الملاحظات