Notice: wpdb::prepare تمّ استدعائه بشكل غير صحيح. The query does not contain the correct number of placeholders (2) for the number of arguments passed (3). من فضلك اطلع على تنقيح الأخطاء في ووردبريس لمزيد من المعلومات. (هذه الرسالة تمّت إضافتها في النسخة 4.8.3.) in /opt/httpdocs/asterivf/wp-includes/functions.php on line 4139
علاج الاجهاض المتكرر في دبي | مستشفى استر للتلقيح الاصطناعي
 

طرق العلاج


Notice: Undefined variable: loop in /opt/httpdocs/asterivf/wp-content/themes/asterivf/single-treatment-procedure.php on line 27

Notice: Trying to get property of non-object in /opt/httpdocs/asterivf/wp-content/themes/asterivf/single-treatment-procedure.php on line 27

Notice: Trying to get property of non-object in /opt/httpdocs/asterivf/wp-content/themes/asterivf/single-treatment-procedure.php on line 27

علاج حالات الإجهاض المتكرر

قد حددت الجمعية الأمريكية للطب التناسلي موخرا بأنه إذا تعرضت لحالتين من حالات الإجهاض أو اكثر بشكل متعاقب، فتعتبرين طبيا ممن مررن بالإجهاض المتكرر.ويُعرف الإجهاض بأنه حالة فقدان الحمل لا اراديا قبل مرور 20 اسبوع. تنتج معظم حالات الإجهاض عن التشوهات الصبغية أو الجينية وأحداث عشوائية أخرى. قد يكون التشوه ناتج عن البويضة أو الحيوان المنوي أو الجنين في مراحله الأولى. حوالي 12 – 15 % من حالات الحمل تنتهي بالإجهاض. ولكن تشير الدراسات إلى أن 30% إلى 60% من جميع حالات الحمل ستنتهي خلال الأسابيع الإثنا عشر الأولى من الحمل. لا تُدرك المرأة أنها كانت حامل بمعدل يصل 50% . ويزداد معدل خطر الإجهاض مع زيادة عدد حالات الإجهاض إلا أنه يكون عادة أقل من 50%.

يزداد خطر حدوث الإجهاض الناتج عن سوء نوعية البويضة التي تسبب التشوهات الصبغية ( الوراثية) مع تقدم عمر الأم. وفي بعض الأحيان، قد تعاني الأم أو الأب الشذوذ البسيط في جيناتهما الوراثية لكن قد يتأثر هذا الشذوذ تأثيرا كبيرا على أطفالهما وبالتالي قد يحدث الإجهاض.

أحيانا، قد يكون هنالك تشوه في الرحم يؤدي إلى حدوث الإجهاض الذي قد ينتج عن ضعف وصول الدم إلى الجنين أو الالتهاب. إن بعض النساء قد يولدون برحم غير منتظم الشكل . أما بعض النساء الأخريات، فقد تتطور لديها تشوهات الرحم مع مرور الوقت.

إضافة إلى ذلك، قد يلعب الجهاز المناعي في المرأة دورا في حالات الاجهاض المتكرر كما أن الإضطرابات الهرمونية قد تؤثر على حالة حدوث الإجهاض بما في ذلك أمراض الغدة الدرقية والسكري . إضافة إلى ذلك، قد تؤثر التشوهات في تخثر دم الأم على حالة الإجهاض أيضا.
بشكل عام،لا ترتبط المخاطر البيئية، والعمل بحالات حدوث الإجهاض.

فإن الطبيب يقوم بفحص طبي مفصل، الجراحه، والأسرة، والتاريخ الوراثي وإجراء الفحص البدني. يتضمن الاختبار الذي يجب إجرائه تحليل الأنماط النووية للزوجين.إن التوصيات العلاجية للنساء اللواتي واجهن الاجهاض المتكرر تعتمد على سبب حدوث الإجهاض المتكرر. ومهما كانت نتائج التركيب الوراثي، فإن فرصة نجاح الحمل في المستقبل تكون عالية. فقد تصل نسبة نجاح الحمل في المستقبل إلى 77% إذا لم يشر التركيب الوراثي إلى وجود تشوهات وتصل نسبة النجاح إلى 71% إذا وجد هنالك تشوهات.

الرأي الطبي الثاني مجانا


captcha

الملاحظات